قسم (التعليم الجامعي حول العالم )

لماذا تختار استراليا لدراستك الجامعية ؟

  • إعداد: محمد عرفة

  • 7/12/2016

 

هل تعلم أن أستراليا تحتل المرتبة الثالثة في العالم من حيث استضافتها للطلاب الوافدين بعد المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية رغم أن إجمالي عدد سكانها يبلغ 23 مليون فقط؟ وهذا ليس بغريب في ضوء أن أستراليا بها سبع جامعات من أكبر 100 جامعة على مستوى العالم! وفي الحقيقة تفوق أستراليا العديد من الدول في مضمار التعليم كدول ألمانيا وهولندا واليابان بما تقدمه من دورات تدريبية يفوق عددها 22000 دورة بين أرجاء حوالي 1100 مؤسسة تعليمية، وحصلت على المركز الثامن ضمن تصنيف مؤسسة Universitas U21 لمنظومات التعليم العالي الوطنية لعام 2012.

هذا وتمنح أستراليا جملة من الاعتمادات الأكاديمية، ولا تقل مكانة المدن الأسترالية الحافلة بالمؤسسات التعليمية في أرجاء البلاد عما عليه هذه المؤسسات التعليمية من مرتبة عالية ومنزلة رفيعة، وتضم أستراليا خمسا من أفضل ثلاثين مدينة على مستوى العالم المهتمة بخدمة الطلاب من حيث تنوع الطلاب وقدرتها على تحمل التكاليف وجودة الحياة ونشاط أصحاب العمل، وهي العناصر التي تشغل الطلاب عند اختيار أفضل أماكن الدراسة. ومن خلال ما تضخه الحكومة الأسترالية من أموال تزيد عن 200 مليون دولار أسترالي كل عام للمنح الدراسية الدولية، فإننا نسعى إلى تذليل الصعاب وتوفير سبل الراحة لحثك على القدوم واستشعار الفارق التي سيضيفه التعليم الأسترالي لفرص العمل المستقبلية أمامك.

هل تهتم بدراسة مجال معين؟ تقوم أستراليا بتوفير جميع الفرص المأمولة من الطلاب، من وجود جامعة أسترالية واحدة على الأقل ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم من حيث تنوع المجالات؛ فتجد فيها دراسة الرياضيات والعلوم الطبيعية، وعلوم الزراعة والحياة، والصيدلة والطب السريري، والفيزياء.

وبالنظر إلى هذه السلسلة التعليمية المدهشة؛ فليس غريبا أن نرى زيادة من سبق له الدراسة في أستراليا عن 2.5 مليون طالب وافد حتى الآن، والذين مضوا في طريقهم للتميز عن غيرهم بعد انتهاء دراستهم في أستراليا، ولا يخفى عن ذي عيان أن عقول بعض هؤلاء الطلاب هي من أفضل العقول على مستوى العالم، وفي الواقع، لقد حصل 15 شخصا من المتعلمين في جامعات أستراليا على جائزة نوبل، وتخدم الاكتشافات والابتكارات الأسترالية ما يزيد عن مليار شخص حول العالم ومن مجالاتها: البنسيلين وعمليات أطفال الأنابيب والأشعة فوق الصوتية وتقنية واي فاي وزرع الأذن الإلكترونية ولقاح سرطان عنق الرحم ومسجلات بيانات الطائرة، الصندوق الأسود - لضمان الحصول على حياة أفضل لهم وللآخرين.


لدى استراليا الآن أكثر من 455,000 طالب دولي من أكثر من 140 بلدا في جميع أنحاء العالم. وهم مسجلون في مجموعة واسعة من التخصصات في كل مستوى من مستويات التعليم، بما في ذلك دورات اللغة الإنجليزية القصيرة الأجل، ودرجة البكالوريوس والماجستير إلى الدكتوراه.

 

مساعدتك على إتخاذ قرار مستنير:

أيا كان نوع الدراسة التي تفكر بها، فأنت تحتاج إلى معلومات دقيقة وسهلة الإستخدام لإتخاذ قرار مستنير. هذا الدليل على الانترنت يمكن أن يساعدك على تحقيق أفضل خيار دراسي وذلك بتوفير:

• لمحة عامة عن نظام التعليم في أستراليا، مع النصيحة بشأن المواضيع الرئيسية مثل التطبيقات، والسكن، وكيفية التمتع بنمط الحياة الأسترالية العظيم

• لمحات مفصلة عن المؤسسات التعليمية التي تقدم دورات دراسية في مختلف المستويات، وقوائم الدورات وبيانات الدراسة

 

لماذا الدراسة في أستراليا؟

  • برامج تعليمية دينامية وتقدمية ذات سمعة ممتازة
  • دورات ومؤهلات معترف بها عالميا
  • نمط حياة مريح وممتع وآمن
  • نفقات الدراسة والمعيشة أرخص بالمقارنة مع العديد من البلدان الأخرى
  • مدن حيوية وجذابة ومتعددة الثقافات
  • طقس عظيم
  • المناظر الطبيعية والمشاهد المدهشة والمتنوعة

 

ملبورن ..أفضل مدينة في العالم !

تم تصنيفها بواسطة الإيكونوميست بأنها أفضل مدينة على مستوى العالم أجمع فى العام 2011 ، متقدمة في ذلك مدن فيينا وتورنتو وفانكوفر الكندية ، طبقا لخمسة معايير هي : الاستقرار والرعاية الصحية والثقافة والبيئة والتعليم والبنية التحتية...الأمر الذي يعطيك فكرة واضحة ومباشرة عن مستوى الحياة في هذه المدينة !

ملبورن هي ثاني أكبر مدن استراليا بعد العاصمة سيدني ، حيث يبلغ تعداد سكانها الأربعة ملايين نسمة ، وتعتبر العاصمة الرسمية لولاية فيكتوريا ، وتضم مجموعة من العرقيات والجنسيات الاوروبية والآسيوية والافريقية ، تجعلها من أكثر المدن اختلافا ثقافيا وعرقيا على المستوى العالمي.

والحقيقة أن وصف " المدينة الضخمة " هو أكثر الأوصاف المناسبة التى يمكنها ان تنطبق على هذه المدينة العالمية ، فالمدينة تضم حوالي 30 % من مصانع استراليا قاطبة ، حيث تضم مايزيد عن 8000 مصنع متنوع بين الصناعات الثقيلة والنفط والملابس والمنتجات الغذائية وغيرها...وتعتبر المدينة أيضا الميناء الرئيسي ومركز المواصلات في ولاية فيتكوريا ، لما تملكه من شبكات متطورة فى كافة وسائل النقل المختلفة.

أما بالنسبة لدورها العلمي والاكاديمي ، ومركزها فى التعليم العالي فحدّث ولا حرج..فميلبورن بها جامعة محلية تمّ تصنيفها بأنها تمتلك رابع أفضل جامعة محلية بعد جامعات لندن وبوسطن وطوكيو وهي جامعة ملبورن..الى جانب انها تستضيف جامعة مونساه وهي أكبر جامعة على مستوى استراليا باكملها.

ولا تتوقف الجامعات الاسترالية فى ملبورن على هاتين الجامعتين ، فالمدينة تضم جامعة لاتروبي ، وجامعة سوينبورن التكنولوجية الشهيرة ، الى جانب جامعة فيتكوريا المرموقة ، ومقر فرعي للجامعة الكاثوليكية الاسترالية ، وجامعة ديكين ، وغيرها من الجامعات والمراكز البحثية ومؤسسات التعليم العالى والمهنى والخاص ، التى نالت شهرة عالمية واعتمادا دوليا.

الأنشطة والفعاليات :

المدينة ذات الأعراق المتعددة ، تتميز باستضافة المؤتمرات والمعارض والالعاب الدولية، الى جانب تميزها بالطابع الاوروبي التى بدأ فى الظهور منذ أن بدأ تدفق المهاجرين اليها من أوروبا وآسيا في أوائل القرن، ما أضفى عليها طابعا فيكتوريا أنيقا زاد من تألقها.

ملبورن لا تعرف الاحتفالات فيها الكلل ،  فلن يكون لديك أصلا الوقت للملل، سواء كانت هواياتك صحراوية او جبلية حيث توجد منتجعات التزلج والانهر والبحيرات، الى جانب الحياة البرية .. بالاضافة الى الشواطئ المبهرة الخلابة التى يهفو اليها هواة ركوب الأمواج ركوب الزوارق الشراعية..ناهيك عن المشاهدات التشكيلية الرائعة الذي يبدعها السكان الأصليون للمدينة ( الأبوريجينال ) ، والتمتع بتابعة الفنون العالمية التى يقدمها معرض فيكتوريا الوطني للفنون ، ومتحف الهجرة ، وغيرها من المعارض الفنية.

ولمحبو الطبيعة ، تعتبر ملبورن واحدة من أكثر المدن فى استراليا احتواءا على المتنزهات والحدائق ، من أهمها محمية حيوان الكوالا التى انشئت لمنع احتكاك هذا الحيوان اللطيف بالانسان ، وبالتالى تعرضه لخطر الانقراض...ناهيك عن وجود أماكن مدهشة حقا تستحق الزيارة ، مثل " حديقة الأشياء العجيبة " الذي تجد فيها كل ماهو غريب ومدهش ، من خدع بصية وتقنيات مدهشة مسلية للغاية ، وتعتبر من أكثر الاماكن التى يتردد عليها السياح والمقيمين والطلاب .

يبقى ان تعرف أن ملبورن تحظى بأعلى درجة نقاوة وصفاء للهواء مقارنة بالمدن الأخرى في العالم ، حيث سجلت درجة ( 10  على 10  ) لنسبة نقاء الهواء بها ، وهي نسبة تكاد تكون غير مسبوقة فى العالم أجمع !

العرب في ملبورن :

تستضيف ملبورن جالية يمكن وصفها بالكبيرة نسبيا من العرب ، أغلبهم يتواجدون في المدينة للدراسة في جامعاتها المرموقة ، كما تضم نسبة من المهاجرين والمقيمين لدواعي العمل أو السياحة أو غيرها.

ولذلك تنتشر فى المدينة العديد من المساجد ، لتلبية المتطلبات الدينية للجالية المسلمة بها ، سواءا من العرب او الآسيويين أو الافارقة المتواجدين على أراضيها..تجد مجموعة من اهم المساجد

ولنفس السبب السابق ، تنتشر فى المدينة العديد من المحال التجارية والمطاعم التى تقدم الماكولات الحلال للجالية المسلمة ، الى جانب انتشار المطاعم العربية – خصوصا اللبنانية – في المدينة ، والتى تقدم الوجبات العربية المختلفة..وتجد مجموعة من المطاعم التى تقدم الوجبات الحلال

 

:أفضل 10 جامعات فى استراليا:

طبيعة ساحرة .. مدن رائعة مميزة .. متاحف خلابة .. هندسة معمارية مميزة فى كل مكان .. هذه هي استراليا !

حلم حقيقي لجميع الطلاب حول العالم بأن يقوموا بالدراسة فى استراليا ، التى تتميز - إلى جانب كل ماسبق- بنظام تعليمي يسير بمنتهى الدقة مع أفضل معايير الجودة التعليمية على الاطلاق ..

اذا كنت تخطط للدراسة فى استراليا ، فلدينا هنا أبرز 10 جامعات استرالية فى العام 2012 ، من حيث التقييم المحلي والدولي لهذه الجامعات ..

بالتأكيد سوف يساعدك هذا على إتخاذ قرارك النهائي بشان الدراسة فى إحدى هذه الجامعات المميزة !

 جامعة ميلبورن:

تم تصنيف جامعة ميلبورن وفقاً لترتيب التايمز للجامعات والمؤسسات التعليمية العليا حول العالم فى المركز الـ 28 عالميا.. الجامعة أيضاً حصلت على تصنيف مميز فى ترتيب شنغهاي للجامعات الدولية ، وحققت المركز الثاني وفقاً لجدول QS .. الجامعة تقدم تعليماً مميزاً ينمي المهارات الاكاديمية والمعرفية والإبداعية فى الطلاب فى كافة المجالات ، ولديها تعاون مميز مع الجامعات الكبرى فى آسيا وأمريكا الشمالية واوربا..

 الجامعة الاسترالية الوطنية:

تُركز بشكل رئيسي على الأبحاث ، لدرجة أنها تستنفذ 80 % من ميزانيتها السنوية فى الأنشطة البحثية .. الجامعة أيضاً – إلى جانب أنشطتها البحثية – تمنح الدرجة الجامعية والدراسات العليا فى مجالات اخرى متعددة لأكثر من 12,522 طالباً وطالبة ، منهم 4,197 طالباً دولياً .. يقع مقر الجامعة فى كانيبرا ، استراليا ..

جامعة سيدني:

تأسست فى العام 1850 وتقدم برامجها الدراسية التى تمزج بين الجانب التعليمي الاكاديمي والجوانب البحثية .. تضم الجامعة أكثر من 50,000 طالب وطالبة ، منهم عدد كبير من الطلاب الدوليين الوافدين إليها من 134 دولة حول العالم ..  

جامعة كوينزلاند:

تأسست فى العام 1911 ، وتعتبر أقدم جامعة فى كوينزلاند ، قامت بتخريج اكثر من 200,000 طالباً وطالبة منذ تأسيسها.. الجامعة تضم حوالي 45,000 طالباً وطالبة ، منهم 11,000 طالباً دولياً من 134 دولة .. الجامعة تقدم درجات الدكتوراة فى العديد من المجالات الدراسية والتخصصات البحثية .. يكفي ان تعرف ان دخل الجامعة من الأبحاث يصل إلى 338,5 مليون دولار .. جامعة كوينزلاند حصلت على العديد من الجوائز الاكاديمية التعليمية فى استراليا والعالم.. 

جامعة نيو ساوث ويلز:

تأسست فى العام 1949 وتعتبر من أفضل 60 جامعة حول العالم.. الجامعة تعتبر رائدة فى المجالات البحثية والتعليمية ،وتضم أكثر من 52,000 طالباً وطالبة ، منهم 11,000 طالباً دولياً وافداً من 120 دولة حول العالم .. تقدم الجامعة أكثر من 900 برنامجاً دراسياً فى مستويات مختلفة .. وتتشارك مع 250 مؤسسة جامعية حول العالم.. 

جامعة موناش:

" المدراء التنفيذيين للشركات الكُبرى فى العالم يُفضلون توظيف الخريجين من جامعة موناش تحديداً "

كان هذا مانشيت فى إحدى دوريات النيويورك تايمز العالمية ، والذي يدل على المستوى التعليمي المتميز للجامعة الشهيرة ببرامجها التى تركز على المجالات الوظيفية والبحثية والابداعية ..

تضم الجامعة أكثر من 63,338 طالباً وطالبة منهم 21,000 طالباً دولياً .. ولديها مقرات فى ماليزيا وجنوب افريقيا ، فضلاً عن برامج تعاون وشراكة مع العديد من الجامعات الدولية فى أمريكا والصين وبريطانيا وغيرها..  

 جامعة أديلايد:

تُصنف كل عام من ضمن الـ 100 جامعة الأفضل فى العالم ، وتضم حوالي 25,000 طالباً طالبة منهم طلاباً دوليين وافدين إليها من 99 دولة.. الجامعة أخرجت عدد كبير جداً من الحائزين لجائزة نوبل ، وأكثر ن 100 عالماً وباحثاً نال منحة رودس العريقة ، وعضو فى رابطة الجامعات البحثية الاسترالية ، حيث تحقق دخلاً سنوياً متعلقاً بالابحاث يصل إلى 155 مليون دولار ..

جامعة غرب استراليا:

منذ تأسيسها فى العام 1913 ، قامت بتخريج أكثر من 100,000 طالباً وطالبة .. تركز بشكل رئيسي على الابحاث ، لذلك هي عضو في رابطة الجامعات الاسترالية البحثية .. الجامعة تم تصنيفها فى المركز الاول من الجامعات الاسترالية التى تؤهل إلى فرص عمل مميزة ، وأبحاث متقدمة ، وطلبات من مؤسسات دولية على طلابها لتوظيفهم باجور مميزة .. الجامعة تعتبر بلا شك أفضل جامعة فى منطقة غرب استراليا..

 جامعة ماكواري:

صنفها استطلاع النيويورك تايمز فى العام 2011 ، من ضمن أكثر خمس جامعات استرالية يهتم المدراء التنفيذيين للشركات الكبرى بالحصول على موظفين كانوا طُلاباً بها.. جامعة ماكواري واحدة من افضل الجامعات الاسترالية على الإطلاق ، وأيضاً فى آسياً ومنطقة المحيطة الهاددي خصوصاً فى المجالات البحثية والرياضية والادارة والاستقبال... تقدم الجامعة العديد من برامج المنح الدراسية للطلاب الدوليين من كافة أنحاء العالم..

جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا:

تُعرف بكونها ( الجامعة التى تقودك إلى العالم الحقيقي للصناعة والتقنية والبحوث التطبيقية ) .. الجامعة تعتبر مؤسسة تعليمية استرالية شديدة التميز والريادة ، تضم حوالي 42,000 طالباً وطالبة منهم 6000 طالباً دولياً .. وتتجاوز ميزانيتها السنوية 750 مليون دولار..

هذه هي الجامعات الأفضل والأبرز فى استراليا ، التى يجب أن تضعها فى حسبانك قبل أن تحدد المؤسسة التعليمية التى ستدرس بها فى استراليا ..ادرس الامر جيداً ، ثم اتخذ القرار بالدراسة فى إحدى الجامعات المميزة لبلاد الكانجارو

 

:أفضل المدن للسكن والدراسة في استراليا:

أولا : سدني وذلك بسبب حيوية المدينة وكثرة الأنشطة والفعاليات فيها

ثانيا : ملبورن وذلك بسبب كبر المدينة وحيوتها وكذلك بسبب كثرة الجامعات المتميزة بها فعلى سبيل المثال لا الحصر (جامعة ملبورن - موناش - ار ام اي تي - لاتروب - ديكن - فكتوريا وغيرها الكثير ) ولكن يعيبها هي وسدني برودة الجو وتقلبه المستمر خصوصا في ملبورن

ثالثا : برزبن وهي مدينة أصغر من سدني وبرزبن ولكن تتميز بإعتدال جوها وكثرة جامعاتها  وكذلك قربها من الجولد الكوست - الوجهة السياحية المفضلة للسياح -

رابعا : بيرث وهي أقرب مدينة إسترالية لمنطقة الشرق الأوسط 

وكذلك توجد بعض المدن الصغيرة مثل الجولد كوست - أدليد - ولونجونج - واجا واجا ولكن للأسف لاعلم لي عنها

اتــرك تعليــق


account_circle
email
mode_edit

عدد التعليقات ( 0 ) عدد الزيارات ( 2136 )